مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7372
اخر ترجمة: fake

الكلمة: Bestowals
معناها: الأعطيّة



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

التصحيح والتغيير، بلا برنامج شامل، عبورٌ إلى المجهول..
 

 
 

لكن البرنامج لكي يكون قابلاً للتطبيق ومقنعاً ومجسداً لإرادة المطالبين به، لابد أن يكون مُشهراً تتابع حلقاته المتصلة، ان تعذر أن يحظى بقبول شعبي عبر استفتاءٍ عام أو استبيان آراء أو أي صيغة من صيغ التفاعل مع الرأي العام ومجساته. وهنا يمكن أن يقال أيضاً أن الاصلاح الراهن تدبيرٌ خارج السياقات التقليدية، فهو محاولة لكسر إرادة مقررة قائمة، والخروج عن دائرة فرضياتها ودون إذن منها، وهذه الإرادة المهيمنة جرى التعبير عنها منذ سقوط النظام الاستبدادي عام ٢٠٠٣ لكن البرنامج لكي يكون قابلاً للتطبيق ومقنعاً ومجسداً لإرادة المطالبين به، لابد أن يكون مُشهراً تتابع حلقاته المتصلة، ان تعذر أن يحظى بقبول شعبي عبر استفتاءٍ عام أو استبيان آراء أو أي صيغة من صيغ التفاعل مع الرأي العام ومجساته. وهنا يمكن أن يقال أيضاً أن الاصلاح الراهن تدبيرٌ خارج السياقات التقليدية، فهو محاولة لكسر إرادة مقررة قائمة، والخروج عن دائرة فرضياتها ودون إذن منها، وهذه الإرادة المهيمنة جرى التعبير عنها منذ سقوط النظام الاستبدادي عام ٢٠٠٣

 

 

تظاهرة حاشدة أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى: إصلاح السلطة القضائية مطلب رئيس ومدخل لإصلاح النظام
 

 
 

وكان النشطاء والمدنيون على مواقع التواصل الاجتماعي قد أعلنوا , ظهر أمس الاول الأحد، تجمعهم أمس الاثنين أمام مبنى مجلس القضاء في منطقة الحارثية وسط العاصمة بغداد، من أجل الضغط على رئيسه وأعضائه لتقديم استقالتهم، وهددوا بتصعيد حراكهم الاحتجاجي السلمي، ما لم يُستجب لمطالبهم.
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإقالة رئيس المجلس مدحت المحمود، مؤكدين أن هذا هو جزء من مطالب الاحتجاجات الشعبية التي طالبت بالإصلاح والقضاء على الفساد.

 

 

ألا يجب تغيير طاقم رجال الجمارك والأمن العاملين في مطار بغداد ونقاط الحدود؟
 

 
 

كاظم حبيب

منذ إعلان رئيس الوزراء العراقي السيد حيدر العبادي حملته الإصلاحية المؤيدة والمسنودة من أوساط شعبية واسعة ومتسعة من جمعة إلى أخرى تتوارد المزيد من الأخبار المقلقة التي تشير إلى ثلاث مسائل مهمة جداً تمس الإنسان والمجتمع والاقتصاد بالعراق، وهي:

 

 

يا زوارق النجاة مهاجرونا مُذَلّون مُهانُونَ في وطنهم، فلا تخذليهم ..!
 

 
 

كل ما أتظاهر به من وازع للضمير، ورهافة إنسانية ، يتجرّد من معانيه ويفقد دلالاته أمام هول مشاهد المعابر البحرية وهي تبتلع العراقيين وأطفالهم الرضّع ونساءهم المفجوعات وشبيبتهم الهاربين من جور وضيم وطنهم الذي استباحته حيتان الكفر بالمواطنة والانتقاص من قيمها، التي جعلت البلاد نهباً لاطماع ثُلّة من لصوص المال العام، تتلذذ بعذابات ملايين العراقيين وتستمتع برحيلهم المؤشر لتراجع اي بارقة للامل في نفوسهم وانسداد ابواب الرجاء، مهما كان مؤجلاً، لنهاية المأساة التي حوّلت كل مساحة في بلادهم الى مسرحٍ للغنائم من السحت الحرام ولاغتصاب ارادتهم، بعد أن جردتهم حتى من الامل والرجاء ..!

 

 

من جحيم المفخخات إلى المصير المجهول موسم هجرة العراقيين إلى الغرق
 

 
 

ان تمنع مرور الشمس إلى قلوب الناس او بسبب سيطرة الزمر الارهابية على مناطقهم التي كانت عامرة بحب الحياة أو بسبب التضييق على الحريات العامة التي يجب ان يتمتع بها الانسان، متجهين نحو أوروبا بطرق شرعية وغير شرعية، اصبحت مكاتب الامم المتحدة منتشرة في الدول المجاورة لإغاثة الهاربين من الاقتتال الطائفي عام 2006 إلى مدنٍ أكثر أمناً حيث يشعر الإنسان فيها بوجوده وأمانه المسلوب عنوة ..

 

 

باسم الدين ( باكونا ) الحرامية
 

 
 

وقبل هذا وذاك إحساس الناس بخيبة الامل ، خيبة امل بمن بصموا لهم بالدم ، أنْ يكونوا لهم امناء على رزقهم وعرضهم وكرامتهم ، فكان العكس تماما للاسف الشديد ، ولكن هناك من يتصور ان هذا الشعار مغرض ، يحمل في طياته نقدا حادا للدين ، للإسلام على وجه الخصوص ، وهو توجيه باطل من كل الوجوه ، والقائل بذلك إما جاهل باللغة او يريد ان يسيء الى الجماهير الغاضبة على الباطل ، الجماهير التي تريد الاقتصاص من الخونة والسراق والمتلاعبين بدماء الناس قبل قوتهم وشرفهم .

 

 

تغطية حول تظاهرات بغداد والمحافظات: ناشطون: لا صدامات مع قوات الأمن في ساحة التحرير تظاهرات كبرى في بغداد تطالب بإصلاح القضاء ومحاسبة الفاسدين
 

 
 

وبحسب، نشطاء فأن تظاهرة الجمعة الماضية، كانت حاشدة وغير مسبوقة نظرا للأعداد الكبيرة التي تدفقت على الساحة، وأشاروا إلى أن أعداد المحتجين تعتبر الأكبر منذ بدء موجة الاحتجاجات قبل نحو شهر.وبحسب، نشطاء فأن تظاهرة الجمعة الماضية، كانت حاشدة وغير مسبوقة نظرا للأعداد الكبيرة التي تدفقت على الساحة، وأشاروا إلى أن أعداد المحتجين تعتبر الأكبر منذ بدء موجة الاحتجاجات قبل نحو شهر.

 

 

التواصل الاجتماعي بين قيم الجمال والتسامح والحقيقة ودعاة الرثاثة..!
 

 
 

فخري كريم

بين أهم منجزات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتواصل بكل أوجهه، حرية تداول المعلومات والمعرفة وكنوز الثقافة الانسانية، وازاحة التابوات والاسلاك الشائكة وقواطع الحدود بين البلدان في الحصول عليها ونشرها.

 

 

هل من تناقضات في قانون الأحزاب الجديد؟
 

 
 

كاظم حبيب
سأحاول في هذه المقالة المكثفة أن أتناول بالتدقيق فقرتين وردتا في المادة الخامسة من قانون الأحزاب الجديد لسنة 2015 الذي أقره البرلمان العراقي بتاريخ 27 آب/أغسطس 2015 .

 

 

نتـوحـــــد... فنغيـــر
 

 
 

توافد مئات الالاف، امس الجمعة، إلى ساحة التحرير وسط بغداد، للمطالبة باستمرار الإصلاحات ومحاربة الفساد، فيما قطعت القوات الأمنية الطرق والجسور المؤدية اليها.

 

 

ماذا يريد المتظاهرون، وماذا يريد المناهضون لهم؟
 

 
 

كاظم حبيب
أدرك المتظاهرون في سائر أرجاء العراق ومن خلال معاناتهم وخبراتهم اليومية.

 

 

جهاز كشف المتفجرات يبتسم ساخراً في شوارعنا
 

 
 

حيث اصبح الفساد وجهة نظر وثقافة تتسيد وتغدو مركز قرارٍ نافذ في الامانة العامة لمجلس الوزراء والدولة المتصدعة، في ظل قيادتها الرشيدة الواعدة بتحويل العراق الى "دولة عظمى"، لولا "شغب بعض الحلفاء ".!
وليس علينا ان نعاتب القضاء، او نتذمر من بطء تصديه للفساد الذي لم يعد منذ ان اصبح جزءاً من نسيج الدولة والسلطة الحاكمة وخاتماً يتزين به من له حظوة فيهما، يمرر صفقاته بيسردون رادعٍ أو رقيبٍ أمين. وليس لنا الا أن نستبشر بالحكم

 

 

ماذا لو فشل العبادي؟
 

 
 

عبد الحسين شعبان

واجه العراق منذ احتلاله عام 2003 خمسة تحديات أساسية، ظلت تنخر في كيانه الذي بات مهددا بالانقسام والتشطير والتشظي، وفي مقدمة هذه التحديات المحاصصة الطائفية والإثنية، والفساد المالي والإداري، والإرهاب والعنف، وضعف المواطنة، خصوصا بالعودة إلى كيانات ما قبل الدولة، وأخيرا ضياع إمكانية إعادة بناء الدولة، لا سيما بحل الجيش والمؤسسات الأمنية.

 

 

رئيس مؤسسة المدى يستقبل رئيس بعثة الامم المتحدة
 

 
 

بغداد / المدى برس

بحث رئيس مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون، امس، مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش مطالب التظاهرات التي تضم أوسع القوى والأوساط الشعبية،وتأمين الخدمات الضرورية للعيش الكريم، من كهرباء وماء صالح للشرب وفرص عمل للعاطلين وتصفية مظاهر الفاقة والفقر ومكافحة الفساد المستشري وهدر المال العام.

 

 

حراك شعبي واسع لمواجهة المحاصصة والفساد*
 

 
 

وهو يعد مؤشرا واضحا على رفضهم نظام المحاصصة الطائفية والفساد، وسخطهم خصوصا على نهج التحاصص الطائفي الذي هو اساس بناء النظام السياسي بعد 2003

 

 

التظاهر السلمي في ساحة التحرير مكفول لكل مواطن..
 

 
 

فخري كريم

صار واضحاً ، ان التيار الصدري سيدفع بجماهيره للمشاركة النشيطة في مظاهرات الجمعة القادم في بغداد، وسيبذل مسعىً جدياً لتلبية طموح قائده السيد مقتدى الصدر لتكون مظاهرة ساحة التحرير مليونية العدد .

 

 

تغطية تظاهرات الجالية العراقية في الخارج ضد الفساد: لندن.. جمعة عراقية ثالثة ضد الفساد والمفسدين
 

 
 

واحتشد العشرات من النشطاء والمثقفين أمام السفارة العراقية في لندن ظهيرة يوم الجمعة الماضية، رافعين شعارات باللغتين العربية والانكليزية تطالب بإصلاح النظام السياسي ومحاسبة الفاسدين.

 

 

رئيس مؤسسة المدى يستقبل رئيس مجلس محافظة بغداد
 

 
 

بغداد / المدى برس

تناول رئيس مؤسسة المدى فخري كريم، امس، مع رئيس مجلس محافظة بغداد، رياض العضاض وبحضور عضو مجلس المحافظة فرحان قاسم ورئيس هيئة الاستثمار شاكر الزاملي ومستشار رئيس المجلس فالح زاير وعضو المجلس السابق كريم الجاف، عددا من القضايا المتعلقة بالحركة الجماهيرية المطالبة بالإصلاح والتغيير، وما هو منتظر من مجلس المحافظة القيام به استجابة لمطالب المتظاهرين، وبخاصة ما يتعلق بالخدمات ووضع الخطط العملية لتأمينها.

 

 

فن التظاهر وصياغة الشعارات وتحديد المطالب...
 

 
 

فخري كريم

لا أحد كان له أن يكون محركاً، فيستعلي على المتظاهرين بادعاء استنهاضهم للخروج الى الشارع، وقيادة حركتهم الاحتجاجية المطلبية وصياغة شعاراتهم، لولا انبعاث دخان الجمر الكامن منذ اجهاض حراك شباط ٢٠١١.

 

 

دين السيستاني، وفساد أدعياء الدين...!
 

 
 

فخري كريم

كلما واجهتُ سؤالاً يتعلق بالضمير، لم أتردد في الافصاح عن مكنونات ضميري، فالاديان والعقائد، وتجلياتهما التي يتجاذبهما الإيمان والشك، قضية ضميرٍ لا يجوز التسامح مع من يريد التطفل على مكنوناته.

 
  • ناشطون يطالبون بإنهاء المحاصصة ويؤكدون : إجراءات الحكومة والبرلمان تخديرية وترقيعية
  • باحثون: التحوّل إلى النظام الرئاسي شبه مستحيل..والمطالبون به يخلطون الأوراق
  • يتقدم المجلس العراقي للسلم والتضامن بأحر التهاني والتبريكات للشعب العراقي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
  • المجلس العراقي للسلم والتضامن.. يشارك بندوة مركز المعلومة للبحث والتطوير.. عشرة اعوام على كتابة الدستور العراقي
  • المجلس العراقي للسلم والتضامن يشارك في المؤتمر الدولي الخاص بالإبادة الجماعية الارمنية
  • الغارديان: عودة أميركا وبريطانيا إلى العراق اعتراف بالفشل الماضي والحل ابعد من ذلك
  • الغارديان: العراق الذي نعرفه لم يعد موجوداً "الكونفدرالية" آخر الحلول الممكنة
  • نيويورك تايمز: العراق يبغض المسلّحين الإسلاميين لكنّ الحدّ من أعمالهم يبدو ضعيفاً
  • نيويورك تايمز: تمسّك المالكي بولاية ثالثة يضعه في مواجهة مع النجف
  • نيويورك تايمز: الهزيمة في العراق هي خطأ أوباما والجمهوريين والمالكي
  • الفقرات الخلافية في مشروع قانون الأحوال الجعفري
  • فـــي ورشـــة عمـــل .. مـبررات قائمــة لقوانــين الضـــمان الاجتماعــــي والصـــــحي
  • حلقة نقاشية حول ( قانون الاحوال الشخصية الجعفرية) اقامتها جمعية الامل العراقية مكتب كربلاء
  • قراءة نفسية – اجتماعية.. في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفرية
  • من فدائيي صدام الى فدائيي المالكي.. دودج: ثلاث دوافع للعنف في العراق
  • ألا يجب تغيير طاقم رجال الجمارك والأمن العاملين في مطار بغداد ونقاط الحدود؟
  • يا زوارق النجاة مهاجرونا مُذَلّون مُهانُونَ في وطنهم، فلا تخذليهم ..!
  • باسم الدين ( باكونا ) الحرامية
  • التواصل الاجتماعي بين قيم الجمال والتسامح والحقيقة ودعاة الرثاثة..!
  • هل من تناقضات في قانون الأحزاب الجديد؟
  • تأملات شتوية عابرة في المسألة التشيخوفية
  • ميسون الباجه جي تفوز بجائزة أفضل مخرجة في منطقة الخليج عن “كل شي ماكو”
  • روح القوانين.. رائعة مونتسكيو
  • الملكة اليزابيث تمنح المهندسة العراقية زهاء حديد لقب '' فارسة ''
  • ''مستقبل القواعد العربية'' لأنطوان الدحداح يثير جدلاً لغوياً تعديل في القواعد والإملاء لمواكبة التطوّر الإلكتروني ''لا يعدل عن الأصول''
  • بيان المجلس العراقي للسلم والتضامن حول التظاهرات والاحتجاجات الجماهيرية السلمية
  • نص ورقة الاصلاحات التي صادق عليها مجلس الوزراء
  • بيان: نواب التحالف المدني الديمقراطي الذين اعلنوا تعليق عضويتهم في مجلس النواب العراقي لحين تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين في عموم العراق
  • في الذكرى الأولى لمأساة سنجار، المبعوث الأممي يدعو إلى اتخاذ إجراءات مُحكمة لحماية الأقليات
  • الامم المتحدة تعلن مقتل واصابة ما يقارب 3 آلاف عراقي خلال تموز


  • الدستور العراقي الدائم











    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان


    ميثاق الأمم المتحدة


    السيرة الذاتية للسيد بان كي مون الأمين العـام الثامن للأمـم المتحـدة


    نداء المجلس العراقي للسلم والتضامن للشعب العراق حول الطائفية والتهجير والقتل على الهوية 20-12-2006


    "مجموعة دراسة العراق" ما هو عملها ومن هم أعضائها


    النص النهائي والكامل لتقرير "مجموعة دراسة العراق" المقدم للرئيس بوش بتاريخ 6/ديسمبر/2006