مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7307
اخر ترجمة: مصر

الكلمة: Placater
معناها: بلاكاتر



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

حين يتبادل كل من الفوز والهزيمة مواقعهما في المعنى والاعراب:متى نعيد الاعتبار لمفهوم "النصر" بوصفه فعلاً متحققاً في الواقع..!
 

 
 

فخري كريم

لعبت تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والقفزات التي حققتها في التقريب بين المحيطات والقارات والأكوان البعيدة، دوراً هائلاً في تقدم المجتمعات وتطور معارفها، وتعمق مداركها لكل ما يحيط بها من افتتاناتٍ مدهشة، بالغة الروعة، وتحدياتٍ ومخاطر قد تودي الى الهلاك والفناء. وبفضل هذا كله، اصبحت كرتنا الارضية عن حق قريةً كبيرة معولمةً باسباب المعرفة والتقارب والتواصل والتبادل الثقافي والقيمي، لا حدود لإطلالتها على الآخر مهما كان مختلفاً في العقيدة ولون البشرة واللغة والجنس والتكوين الحضاري والثقافي والمعرفي، مؤمناً أو هائماً في معتقداتٍ لا تزال تدين بالإيمان لـ"سحر ونفوذ الدب الأبيض"!

 

 

الأداء التشريعي المتعثّرللقوانين المطلوبة دستورياً
 

 
 

هادي عزيز علي

ذيلت العديد من المواد الدستورية بـ عبارة : ( وينظّم ذلك بقانون ) , إذ بلغ مجموع تلك المواد (67) مادة من اصل مواد الدستور البالغة (144) توزعت على مواضيع عدة , كالسياسية والاقتصادية والحريات وسواها من المواضيع الأخرى , وهي في مجموعها تنصب في البناء المؤسسي للدولة , منها على سبيل المثال لا الحصر , قانون مجلس الاتحاد , قانون الأحزاب السياسية , قانون حرية التعبير عن الرأي وحرية الصحافة والإعلام وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي وقانون النفط والغاز وسواها من القوانين الأخرى , التي عجز مجلس النواب عن تشريعها .

 

 

مفهوم التغيير لا يعني سوى تجاوز الماضي إرثاً ورموزاً وأساليب عمل وتوجهات
 

 
 

فخري كريم

يتساءل القراء، وهم محقون، عن حلول وسياسات مقترحة، دون الاكتفاء بالنقد واللاءات المتكررة، وهم يطالعون مقالاتٍ تتزاحم فيها المطالب لإصلاح الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية، وتترافق مع تشريحٍ للدولة وللاداء الحكومي، ولمن يتربعون على كراسي السلطة. وقد تلقيت مثل هذا التساؤل المشروع كلما كتبت رأياً نقدياً، او عبرت عن مواقف وآراء. وهذا ما يحصل غالباً على موقعي الإلكتروني، وفي المساحات المتاحة في الفيس بوك، وفي حقل التعليق في موقع جريدة المدى.

 

 

المبادرة المدنية لمنظمات المجتمع المدني، يوم أمس، عن خارطة طريق "الإصلاح السياسي"
 

 
 

أعلنت المبادرة المدنية لمنظمات المجتمع المدني، يوم أمس، عن خارطة طريق "الإصلاح السياسي" ومقترحات مهمة لبرنامج الحكومة الجديدة، سُلمت في وقت سابق إلى الرئاسات الثلاث والكتل السياسية.

 

 

الحرب الرابعة.. المقبلة
 

 
 

عبدالمنعم الاعسم

يبدو ان العراق مقبل على حرب رابعة، تنْضمّ الى الحروب الثلاث التي كان صدام حسين قد ابتدعها وخاضها ضد ايران والكويت والعالم قبل ان ينكفئ الى المزبلة، لكنها حرب ليست كباقي الحروب في المقدمات والاختصاص والوظيفة والملعب، يكفي القول بان ردود الافعال المنددة على تحضيرات هذه الحرب تدور في هوامش ضيقة، مسبوقة بترخيص واضح من الامم المتحدة وباصطفاف في مجلس الامن لا سابق له منذ عقود، فيما تطالعنا ارقام المليارات التي ستكلف الالة الحربية الامريكية والاطلسية التي تُرصد بسخاء لتضاعيف هذه الحرب التي يقولون انها ستستمر لسنوات، وقد تنتقل الى
ميدان اخر

 

 

 

سنجار: محنة الإيزيديين مزدوجة
 

 
 

رشيد الخيون

صار في ظل التوحش الطائفي ما أن تكتب عن مذبحة نُفذت داخل كنيسة إلا وجاءك نبأ أخرى داخل مسجد أو حُسينية؛ وكذلك الحال عن المدن والقرى العراقية، مذبحة في تلعفر تقابلها أخرى في ديالى. ومهما تعدد القتلة واختلفت هوياتهم المذهبية فالمسؤولية مسؤولية السلطة التي في يدها العير والنفير، لا تُعذر بأي حال من الأحوال. إنها مسؤولية القَسم، وهذا ما نأمل من الوزارة القادمة أن تتفهمه، وتعلن فشلها واعتزالها إذا لم تتمكن من وقف سيل الدم.

 

 

الفصل في الخلاف حول العفوالعام وإطلاق المعتقلين:الإفراج عن الأطول من المكلف بالوزارة والأضعف من قائد مهزوم!
 

 
 

فخري كريم

تداولت الأوساط السياسية في بلدان الربيع العربي "التالفة" بحكم إجهاض ثوراتها، فكرة اعتماد "عدالة انتقالية". وأول من تبنّى المصطلح بقوة، جمهورية مصر العربية، بعد سقوط نظام محمد حسني مبارك. وفي العراق الجديد وبدلاً من معايير قضائية لتحقيق العدالة لضحايا النظام الدكتاتوري، وملاحقة ومحاسبة اركان النظام من المتسببين بالجرائم وحالات الجينوسايد، اصدر الحاكم المدني للاحتلال بول بريمر قوانين وتشريعات، مثل اجتثاث البعث، لم يكن لها أي أثر على المجرمين، سوى استهدافاتٍ لآخرين ربما لم يكن لبعضهم اي دورٍ ينطبق عليه القانون المذكور، أو بديله "المساءلة والعدالة".

 

 

المجلس العراقي للسلم والتضامن يشارك في مؤتمراً موسعاً على قاعة جمعية الثقافة للجميع.. وزارات بلا محاصصة حجر عثر في عجلة التحاصص
 

 
 

ناشطوا الحملة: مستمرون في نشاطنا ولن نتوقف عند أربعة وزارات فقط
بغداد – السبت 30 اب 2014
عقدت حملة وزارات بلا محاصصة اليوم السبت مؤتمراً موسعاً على قاعة جمعية الثقافة للجميع ناقشت فيه اداء وزارات التربية والتعليم العالي والثقافة ووزارة الشباب والرياضة في ضل المحاصصة الطائفية وماذا يمكن ان تقدم هذه الوزارات خارج المحاصصة، وحضر المؤتمر حشد واسع من الناشطين والأكاديميين وشباب إضافة الى شخصيات سياسية وبرلمانية.

 

 

فـي غياب الدولة هل يمكن العثور على رجل دولة أو "صناعته "؟!
 

 
 

فخري كريم

الدولة تصنع رجالاتها، وفقاً لمقاساتها على الأرجح، أو تشذ عنها، حين لا تكون قد ترسخت " مؤسساتياً " على قواعد دستورية ضامنة، تُحترم فيها إرادة المواطنة، وتستعصي فيها "أجهزة القوة والقمع " والسلطة القضائية، على إرادة الحاكم، بتحويلها الى أداة طيّعة تحت تصرفه في التلاعب بآلياتها ودورها.

 

 

على قاعة المجلس العراقي للسلم والتضامن..نخب مدنية وأكاديمية: تفتيت مشروع تفريغ العراق إثنيا مهمة وطنية وتضامنية
 

 
 

حسن الربيعي
عدت نخب مدنية وأكاديمية عملية الوقوف بوجه مشروع تفريغ البلاد من الأقليات مهمة وطنية تضامنية تقع على عاتق النظام السياسي والمواطنين في ان واحد معربين عن أملهم في صياغة جديدة لإدارة أزمة التنوع والوقوف بوجه العوامل الداخلية والخارجية التي تهدد وحدة البلاد ونسيجها المجتمعي.

 

 

الأداء الاقتصادي فـي العراق تنمية لم تتحقق ووقت ضاع منه الكثير
 

 
 

سنان محمد رضا الشبيبي

في الاقتصاد تجابهنا مشكلة اقتصادية على مستوى الفرد وعلى مستوى المجتمع. هذه المشكلة هي أن الحاجات متعددة ، والموارد للحصول على هذه الحاجات تعتبر محدودة. ولأن الموارد محدودة فإننا يجب أن نختار الحاجات التي يجب أن تشبع. في العراق يجب أن تشبع حاجات اجتماعية واقتصادية كثيرة ولكن الموارد سواء أكانت مالية أو بشرية تأثرت سلبا بالحروب والحصار وفقدان فرص النمو .واضح أن العراق اصبح يواجه مشكلة اختيار كبيرة بين الحاجات والتي هي في الحقيقة تمثل الأهداف الاقتصادية في القطاعات المختلفة في الداخل وفي الخارج.

 

 

بيان التيار الديمقراطي ما حدث في سبايكر ومصعب بن عمير جرائم ضد الإنسانية
 

 
 

نفذ الإرهابيون، بكل مسمياتهم وأدواتهم وداعميهم من الداخل العراق وخارجه، مجازر دامية مروعة ضد المدنيين العزل، طيلة الأشهر الماضية وفي الوقت الحاضر، ويعد ما حدث في سبايكر، وجامع مصعب بن عمير والتفجيرات الإجرامية في بغداد، كركوك، وبابل، جرائم كبرى ضد الإنسانية، تستدعي من المجتمع الدولي إن يتخذ مواقف حازمة بموجب القانون الدولي الإنساني، مساعدة العراقيين لمواجهة الإرهاب وتقديم المسؤولين عن الجرائم إلى المحكمة الدولية، فضلاً عن تقديم المساعدات العاجلة للمتضررين في ساحات القتال من المهجرين والنازحين.

 

 

الحكومة المقبلة بين الإملاءات التعجيزية واشتراطات نجاحها وإنقاذ العراق
 

 
 

فخري كريم

مع اقتراب الموعد الدستوري لتشكيل الحكومة الجديدة، تزداد الأصوات المتعالية التي تنطوي على التشكيك بموقف قادة الكتل والقوى ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية ووسائل الإعلام، المطالبين بتضمين خطاب طلب التصويت البرلماني بالثقة، الشروط والتعهدات الكفيلة بإنجاح الحكومة وتجنب اجهاض المساعي الوطنية المخلصة لإنقاذ العراق مما وُضع فيه من مأزق متشابك، نتيجة السياسات المغامرة الفردية للسلف المهووس بذاته، دون كفاية في معايير الكفاءة والقدرة على الانجاز الوطني.

 

 

مرض الأكثرية والأقليات الشامل
 

 
 

حازم صاغية

ربما كانت تعليقات القراء على ما يُكتب ويقال من أشد مرايا واقعنا شفافية، ذاك أن هذه التعليقات التي تصدر عن مواقع اجتماعية شتى، يجيء الكثير منها من أدنى الهرم، ناطقاً بلسان الجماعة الأهلية التي ينتسب إليها المعلق. ويستطيع مَن لا يزال يمنعه حرجٌ ما من التعبير الصريح، أن يلتف على اسمه الفعلي، أو أن يغيره، فيتحرر من ذاك الحرج ومن تزويقه وتمويهه.

 

 

الربيع العربي.. المواطن بين أَهون المفسدتين!
 

 
 

رشيد الخيون*

اختلف أهل الرأي في شأن «الربيع العربي»، عشية انطلاق أحداثه وإطلاق التسمية؛ بين مؤيد ومشكك وقاطع بفساده. كانت تسمية «الربيع العربي» مغرية، ويبدو أنها صيغت بعناية، ومعلوم ماذا يعني الربيع للأرض والأحياء. فهو قرين الشباب والجمال. كانت تسمية مؤثرة في النفوس، جاءت ضد أنظمة جمعت بين الاستبداد والفساد وإهمال الشعوب والبلدان.

 

 

شهادة عن الموصل للتأريخ
 

 
 

نوزت شمدين

كثيرون خارج أسوار الموصل، توهموا أن المدينة سقطت بيد داعش في حزيران المنصرم، وهو تحديداً ما تحاول وسائل إعلام متداعشة في بغداد وغيرها من الأماكن، ترسيخه والترويج له، لتعميم فكرة مفادها أن أهل المدينة داعشيون، والحقيقة غير ذلك تماماً.

 

 

الرئيس الجبوري يستقبل وفدا عن المبادرة المدنية لمناقشة آلية اصلاح العملية السياسية وبناء الدولة المدنية
 

 
 

استقبل رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري ،اليوم الاربعاء الموافق 20/8/2014، وفدا عن المبادرة المدنية لمنظمات المجتمع المدني برئاسة الناشطة هناء ادور.

 

 

شقاق ونفاق وسوء أخلاق!
 

 
 

د. سيّار الجميل*

ليعذرني القارئ الكريم أن أكتب عن مثالب من ابتلي بهم العراق حديثا ، وقد صدق فيهم القول المتداول عنهم منذ أكثر من ألف سنة، وحاشا أن يكون القائل كاذبا ، وحاشا أن يكونوا كلهم كذلك ، فقد حظي المجتمع بأطيب الناس وأرفعهم خلقا وسيرة وتصرفا ، ولكن ما أن يتوغل المرء قليلا في أعماق المجتمع ، فسوف يجد أكواماً من أهل شقاق وأصحاب نفاق وحملة أسوأ الأخلاق .. وللأسف ، يختلط المتسامون مع العوام ، فيذهب الغالي بسعر الرخيص .. بل وإن هناك ما يحدث من مظالم تحت مسميات شتى بفعل ما تفعله العامة ..

 

 

الحكومة العراقية الجديدة: كي لا تضيع الفرصة
 

 
 

غسان العطية

فتحت التطورات التي شهدها العراق مؤخراً بتنحية رئيس الوزراء نوري المالكي عن رئاسة الحكومة وتكليف الدكتور حيدر العبادي بتشكيلها (١١ آب/أغسطس ٢٠١٤) صفحة جديدة، وبالتالي فرصة للخروج من المأزق العراقي. ان اضاعة هذه الفرصة قد تكون سبباً في نهاية العراق كدولة موحدة مستقلة. وكي تستطيع حكومة العبادي تحقيق التوقعات والاماني المعلقة عليها لا بد من أخذ العوامل التالية بعين الاعتبار:

 

 

البرجوازية السنية العراقية لا تحب (داعش)
 

 
 

غالب حسن الشابندر

استطاع الرئيس السوري الراحل حافظ أسد ان يرضي تجار دمشق وهم من السنة غالبا ، لقد أطلق لهم اليد في السوق ، وكانت هناك اتفاقية شبه صامتة بين السوق الدمشقي والرئيس الأسد ، بل اتفاق علني ، وكان كثيرا ما يأخذ بنصائحهم وآرائهم الاقتصادية ، وبهذا ضمن تأييدهم ، أو سكوتهم عن السيطرة ( العلوية !) على مفاصل الدولة الحساسة ، ولما جاء بعد ذلك وريثه بشار الأسد وسَّع من هذه الدائرة ، حيث كما يقول العارفون بالشأن السوري ، انه ـ أي بشار الأسد ـ أطلق يد تجار حلب في السوق الحلبية .

 
  • المبادرة المدنية لمنظمات المجتمع المدني، يوم أمس، عن خارطة طريق "الإصلاح السياسي"
  • المجلس العراقي للسلم والتضامن يشارك في مؤتمراً موسعاً على قاعة جمعية الثقافة للجميع.. وزارات بلا محاصصة حجر عثر في عجلة التحاصص
  • على قاعة المجلس العراقي للسلم والتضامن..نخب مدنية وأكاديمية: تفتيت مشروع تفريغ العراق إثنيا مهمة وطنية وتضامنية
  • "السلم الأهلي وأزمة أدارة التنوع في العراق" عنوان طاولة الحوار التي نظمها المجلس العراقي للسلم والتضامن
  • "وزارات بلا محاصصة" حملة لإبعاد ٤ حقائب عن نظام المحاصصة الطائفية
  • الغارديان: عودة أميركا وبريطانيا إلى العراق اعتراف بالفشل الماضي والحل ابعد من ذلك
  • الغارديان: العراق الذي نعرفه لم يعد موجوداً "الكونفدرالية" آخر الحلول الممكنة
  • نيويورك تايمز: العراق يبغض المسلّحين الإسلاميين لكنّ الحدّ من أعمالهم يبدو ضعيفاً
  • نيويورك تايمز: تمسّك المالكي بولاية ثالثة يضعه في مواجهة مع النجف
  • نيويورك تايمز: الهزيمة في العراق هي خطأ أوباما والجمهوريين والمالكي
  • الفقرات الخلافية في مشروع قانون الأحوال الجعفري
  • فـــي ورشـــة عمـــل .. مـبررات قائمــة لقوانــين الضـــمان الاجتماعــــي والصـــــحي
  • حلقة نقاشية حول ( قانون الاحوال الشخصية الجعفرية) اقامتها جمعية الامل العراقية مكتب كربلاء
  • قراءة نفسية – اجتماعية.. في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفرية
  • من فدائيي صدام الى فدائيي المالكي.. دودج: ثلاث دوافع للعنف في العراق
  • الأداء التشريعي المتعثّرللقوانين المطلوبة دستورياً
  • الحرب الرابعة.. المقبلة
  • سنجار: محنة الإيزيديين مزدوجة
  • الفصل في الخلاف حول العفوالعام وإطلاق المعتقلين:الإفراج عن الأطول من المكلف بالوزارة والأضعف من قائد مهزوم!
  • فـي غياب الدولة هل يمكن العثور على رجل دولة أو "صناعته "؟!
  • تأملات شتوية عابرة في المسألة التشيخوفية
  • ميسون الباجه جي تفوز بجائزة أفضل مخرجة في منطقة الخليج عن “كل شي ماكو”
  • روح القوانين.. رائعة مونتسكيو
  • الملكة اليزابيث تمنح المهندسة العراقية زهاء حديد لقب '' فارسة ''
  • ''مستقبل القواعد العربية'' لأنطوان الدحداح يثير جدلاً لغوياً تعديل في القواعد والإملاء لمواكبة التطوّر الإلكتروني ''لا يعدل عن الأصول''
  • بيان التيار الديمقراطي ما حدث في سبايكر ومصعب بن عمير جرائم ضد الإنسانية
  • الرئيس الجبوري يستقبل وفدا عن المبادرة المدنية لمناقشة آلية اصلاح العملية السياسية وبناء الدولة المدنية
  • الشيوعي العراقي يحتفي بذكرى "انصار السلام"
  • توافق وطني نادر على تكليف العبادي.. والمجتمع الدولي يرحب والامم المتحدة تنبه الجيش الى عدم التدخل
  • يونامي تدعو للامتناع عن عرقلة "النقل الديمقراطي للسلطة"


  • الدستور العراقي الدائم











    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان


    ميثاق الأمم المتحدة


    السيرة الذاتية للسيد بان كي مون الأمين العـام الثامن للأمـم المتحـدة


    نداء المجلس العراقي للسلم والتضامن للشعب العراق حول الطائفية والتهجير والقتل على الهوية 20-12-2006


    "مجموعة دراسة العراق" ما هو عملها ومن هم أعضائها


    النص النهائي والكامل لتقرير "مجموعة دراسة العراق" المقدم للرئيس بوش بتاريخ 6/ديسمبر/2006