مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Potholed
معناها: شارع ملىء بالحفريات



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

اخبار المجلس: تأسيس فرع للمجلس العراقي للسلم والتضامن في الأنبار ... فخري كريم: الأنبار لعبت دوراً كبيراً في إعادة إصطفاف القوى العراقية حول الوحدة الوطنية

 
 


نصير العوام:-
سلم رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن الاستاذ فخري كريم الذي يشرف على صندوق الدعم الوطني الممول من رئيس الجمهورية جلال طالباني، مبلغاً قدره 75 مليون دينار عراقي لكوكبة من شيوخ ووجهاء ومثقفي محافظة الانبار. وخلال استقباله في منزله امس الاول وفداً كبيراً من محافظة الانبار عبر الاستاذ فخري كريم عن سعادته لتأسيس فرع المجلس في محافظة الانبار.

وخصص كريم مبلغاً قدره 60 مليون دينار لفرع المجلس في الانبار، فضلاً عن تبرعه بمبلغ 15 مليون دينار لمنظمة الانبار للتنمية ونادي الرمادي الرياضي.واكد رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن خلال حديثه لأعضاء وفد الانبار ان افتتاح فرع المجلس في المحافظة يعد دليلاً على النقلة الكبيرة التي حصلت في المحافظة بعد تخلصها من التكفيريين وعودة الاستقرار الامني اليها. من جانبهم عبر اعضاء الوفد عن شكرهم الجزيل لهذه البادرة الطيبة متعهدين بأن يرتقي اداء الفرع في الانبار الى مستوى الطموحات.
وقال رئيس الوفد عارف العلواني ان لوفد الانبار الشرف أن يكون في العاصمة بغداد ويساهم في جزء من اعادة اللحمة الوطنية. واضاف العلواني في كلمة بمناسبة افتتاح المجلس العراقي للسلم والتضامن فرعاً له في الانبار أن الوفد يمثل كل مكونات الشعب العراقي، وهذا دليل على وحدة العراق لاسيما أن الانبار كانت اولى المحافظات التي طهرت ارضها من الارهابيين.
مشيرا الى أن أهالي المحافظة يريدون ان يكونوا جزءاً من العراق الجديد التعددي،واوضح:"أن زيارتنا لبغداد هي للاعلان ان اهالي الانبار شركاء وجزء من مسيرة العراق الجديد وأن العراق الجديد عراق الكل وليس لجهة معينة او طائفة معينة ".
العلواني اكد في كلمته ايضاً أن عهد الدكتاتورية والتسلط قد زال وان العراق اليوم بدأ بعهد جديد هو عهد المشاركة دون أقصاء الاخرين. وتابع:"أن الانبار تريد أن تشارك في علاج العراق وأن يعمل الجميع تحت ظل دولة المؤسسات ودولة القانون.واضاف:"يجب ان يؤمن الجميع بالانتخابات الديمقراطية التي جرت في العراق وان نرضى بصناديق الانتخابات وأن لانرفض اية نتيجة انتخابات أعلنت في العراق".
واشاد العلواني بموقف رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن الاستاذ فخري كريم الداعي الى مساندة اهالي الانبار. ودعا العلواني الاستاذ فخري كريم الى زيارة محافظة الانبار والاطلاع عن كثب على التقدم الحاصل. وفي ختام كلمته شكر العلواني رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن الاستاذ فخري كريم على استقباله الوفد وفتح فرع للمجلس في الانبار واعطاء الفرع الاولوية عن بقية الفروع.
وطلب العلواني من رئيس المجلس:"عقد لقاءات مع المسؤولين في اقليم كردستان والمحافظات الجنوبية لتبادل الاراء والافكار". من جانبه قال رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن:" انه يشعر بسعادة غامرة لافتتاح فرع المجلس في محافظة الانبار".
واضاف كريم في كلمته:" أن الاشارات التي تأتي من الانبار ساهمت كثيراً في القضاء على المصطلحات التي ظهرت مثل المثلث السني والمحافظة الشيعية والمحافظات الشمالية، نريد الغاء هذه المصطلحات ليكون للمواطن العراقي مصطلح واحد". واشار الى:"أن الانبار استطاعت ان تلعب دوراً كبيراً في أعادة اصطفاف القوى العراقية حول الوحدة الوطنية واستطاعت ان تعيد تشكيل المواطنة، كما استطاعت ان تؤكد مواطنتها بما تنطوي عليها التعددية". واوضح:"كنتم روادا حينما استيقظتم ونظمتم الصحوة وقضيتم على الارهابيين والارهاب في الانبار، وهذه الصحوة بدأت تنتشر في عموم محافظات العراق، لكن هذا لايكفي يجب أن تأخذ الصحوة بعدا اخر بتكريس المواطنة وان لاتبقى منطقة آمنة سنية ومنطقة اخرى آمنة شيعية.
وتابع:"لايمكن ان نقول أن التحسن الامني جاء فقط لتحسن اداء الاجهزة الامنية بل ليقظة الناس وهي اليقظة التي بدأتها الانبار بشهيدها الشيخ عبد الستار ابو ريشة ".
واكد كريم:" ان الظلم لم يقع على جهة معينة من قبل النظام السابق بل وقع على الجميع وعلى أهالي الانبار فمئات الضباط والمسؤولين والمواطنين في مختلف مدن الانبار اعدموا وسجنوا ولوحقوا وعذبوا من قبل النظام السابق ".
وعن المصالحة الوطنية قال كريم:"كان يجب أن تبدأ المصالحة الوطنية منذ اللحظة الاولى لسقوط النظام، لكن الفرصة مازلت سانحة وقد بدأتم انتم بالصحوة والمصالحة وننتظر منكم المزيد ".
ووعد رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن بتنظيم لقاء مع رئيس الجمهورية جلال طالباني ومع رئيس اقليم كردستان الرئيس مسعود بارزاني ورئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني وعدد من المسؤوليين في الاقليم".
هذا وقد اختار الاعضاء خضير المعاضيدي رئيسا لفرع المجلس العراقي للسلم والتضامن في الانبار وباسم غنوري رشيد نائباً اولاً وعارف العلواني نائباً ثانياً.
وفي تصريح لـ(المدى) قال خضير المعاضيدي:"أن فرع المجلس يسعى لاقامة ندوات تثقيفية حول المواطنة وحقوق الانسان والمصالحة الوطنية ".واضاف:" سنقوم بعقد مؤتمرات موسعة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني في مختلف المجالات ".
من جانبه قال النائب الثاني لرئيس الفرع عارف العلواني لـ(المدى) نسعى من خلال فرع المجلس في المحافظة الى نشر روح التسامح وثقافة الحوار والمصالحة الوطنية ". واضاف العلواني:" شكلنا هيأتين للنزاهة وعدلية لمتابعة قضايا الفساد الاداري والمالي ولمساعدة اهالي الانبار في جميع قضاياهم من خلال المجلس العراقي للسلم والتضامن".

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار اخبار المجلس
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في اخبار المجلس:
من إعداد (موقع مرافئ) ... ملف كامل عن كتابات ولقاءات ونشاطات السيد رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن الأستاذ (فخري كريم)