مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Lambastes
معناها: ينتقد



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

نتاجات ابداعية: طالباني يتوج احتفالهم بمنحة لعوائل الشهداء.. الصحفيون العراقيون يحتفلون في عيدهم برعاية ( المدى)

 
 


المدى :-
أقامت مؤسسة (المدى) للإعلام والثقافة والفنون بمناسبة العيد 140 للصحافة العراقية حفلاً استذكاريا، مساء أمس الأول، كرمت فيه رواد الصحافة وفرسان الكلمة الحرة الشريفة، بمشاركة وزير الموارد المائية د. عبد اللطيف جمال رشيد والنائب فرياد راوندوزي عضو مجلس النواب ومدير شبكة الإعلام العراقي الدكتور عبد الكريم السوداني وحشد من الأكاديميين والصحفيين والإعلاميين. وقد توج الأستاذ فخري كريم رئيس مؤسسة المدى رئيس المجلس العراقي للسلم و التضامن الاحتفال بإعلان تبرع رئيس الجمهورية جلال طالباني بمبلغ 50 مليون دينار لعوائل شهداء الصحافة عبر بعدها الصحفيون عن امتنانهم وتقديرهم لهذه الالتفاتة الرائعة التي تنم عن اهتمام الرئيس طالباني بالأسرة الصحفية العراقية ورعايته الكريمة لهم.

**أماني الضيوف:-
وزير الموارد المائية الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد عبر عن سعادته الفائقة لمشاركته الصحفيين احتفالهم وقال لـ(المدى): أهنئ الصحفيين بعيدهم واهنأ مؤسسة (المدى) على مبادرتها هذه وعلى الاحتفال الجميل هذا، وباعتقادي ان مثل هذه الفعاليات تصب في تشجيع الصحافة وتفتح المجال واسعا أمامها من اجل ان تؤدي دورها المهم الذي يطمح اليه الشعب العراقي.
وأضاف الوزير: ان الصحافة الحرة معبرة عن مطالب وهموم الشعب العراقي وهي تسعى دوما من اجل تثبيت الحرية والديمقراطية لمستقبل الشعب العراقي، وأنا أتصور ان الاحتفاء بهذه المناسبة مهم جدا ً.. أخيراً أتمنى للصحفيين والصحافة العراقية التوفيق والحرية للوصول الى آمالهم وتطلاعاتهم في خدمة قضايا الشعب العراقي.
من جهته قال النائب فرياد رواندزي عضو مجلس النواب ورئيس تحرير جريدة الاتحاد: أنا مسرور جدا حيث أجد نفسي برفقة زملائي الصحفيين، كذلك أنا سعيد كون مؤسسة أهلية مثل المدى تنظم هذا الاحتفال وتقوم بتكريم الصحفيين، وهذا دليل على ان الصحافة الأهلية المستقلة تشق طريقها من اجل تكريس معنى الصحافة الحرة.
وأضاف رواندزي: أجد ان المسيرة الصحفية سوف تكتمل مع المسيرة الديمقراطية، ونحن نسير بخطوات جيدة في هذا المجال، تمنياتي للصحفيين بالنجاح.
أما مدير شبكة الإعلام العراق الدكتور عبد الكريم السوداني فشاركنا بالقول: الاحتفال هذا تقليد من أجمل التقاليد التي ترسخها (المدى) المعروفة بنشاطاتها دائما وهي تحتضن المثقفين بشكل عام بكل شرائحهم ومستوياتهم فلا غرابة أن تحتضن هذا اليوم قائمة من المبدعين في ميدان الإعلام مهما يكن هذا التكريم هو يدل على علامة مميزة في سجل (المدى) وميزة في تاريخ هذه النخبة، وانا واثق من ان هذه الممارسات والنشاطات سوف تأخذ مداها.
وأكد السوداني: ان هذا الاجتماع الجميل فيه تقارب وتعارف بين النخب الفاعلة في المجتمع وهو يصب في خدمة حرية الكلمة.
**رواد الصحافة:-
جرى خلال الحفل تكريم رواد الصحافة ممن تجاوزت خدمتهم المهنية 50 عاماً بمدالية ذهبية ومنحة مالية قدمها لهم الأستاذ فخري كريم رئيس المؤسسة ومن خلالهم لكل الصحفيين العراقيين وشمل التكريم كلاً من الدكتور فائق بطي وسجاد الغازي والدكتورة سلوى زكو ومعاذ عبد الرحيم فضلاً عن شبكة الإعلام العراقي باعتبار ان عمرها تجاوز الخمسين عاما وهي رائدة في هذا المجال وسيستمر تكريم العراقية، بحسب راعي الحفل فخري كريم، لانها تمثل عمق الإعلام العراقي.
**الجيل الصاعد:-
من أجمل ما عززه الاحتفال هو الجمع بين اجيال الصحفيين من رواد وشباب، اذ شمل تكريم المدى ممن خدمته تجاوزت الـ25 عاما في خدمة صاحبة الجلالة فقد منح الاستاذ فخري كريم ميدالية فضية ومنحة مالية لعدد من الصحفيين ممن تجاوزت خدمتهم الربع قرن وهم فرياد رواندزي رئيس تحرير جريدة الاتحاد، وباسم عبد الحميد حمودي والدكتور ضياء المنشئ وابتسام عبد الله ورياض قاسم وأمير الحلو وجمال العتابي وعلي حسين وعبد الزهرة زكي وبرهان شاوي والدكتور هاشم حسن وعبدالرحيم ياسر وحميد المختار والدكتور حمدان السالم والدكتور عبدالامير الفيصل وأحمد المهنا.
وكذلك شمل التكريم صحفاً ومجلات وفضائيات عديدة منها صحيفة الصباح، البينة الجديدة، العدالة، البيان، المشرق، طريق الشعب، الاتحاد، الصباح الجديد، التآخي، مجلة الشبكة، مجلة الاسبوعية، مجلة بغداد، الجريدة، قناة الحرة، البغدادية، الفرات، الديار، بلادي، الحرية، السومرية، وشبكة الاعلام العراقي.
**المؤسسات الثقافية:-
كما شمل تكريم المدى مؤسسات ثقافية متعددة في طليعتها كلية الإعلام بجامعة بغداد حيث تسلم المنحة الدكتور عبد الأمير الفيصل معاون عميد الكلية والدكتور حمدان السالم والدكتور هاشم حسن والدكتور نبيل جاسم. في هذه الأثناء قال الدكتور الفيصل: هذه المبادرة تحسب لمؤسسة المدى باعتبار ان عيد الصحافة ليس حكرا ًعلى مؤسسة إعلامية او جهة نقابية معينة، بل هو عيد لكل الصحفيين والإعلاميين هذا العيد 140 يمثل وقفة للصحافة أمام مسؤوليتها الاجتماعية والإعلامية، ومؤسسة (المدى) التي ترعى المثقفين والفنانين فلا غرابة ان تجمع الصحفيين في عيدهم فهكذا مؤسسة لها عمقها وهي مؤسسة للإبداع فعلا وهي مظلة يستظل بها الزملاء الصحفيون، والتقاليد التي أرستها المدى ستتعمق اكثر وستنتقل الى العديد من المؤسسات الأخرى..
ولم تنس (المدى) وهي في خضم هذا الاحتفال ان تكرم دار ثقافة الأطفال على جهودها في تيسير الصحافة للأطفال، وعبر الدكتور برهان شاوي المدير العام لقناة الحرية الفضائية عن ارتياحه لهذه الفعالية فقال: قبل كل شيء نبارك لكل الإعلاميين والصحفيين عيدهم ونحن سعداء بهذا الحضور الرائع الذي عودتنا عليه مؤسسة المدى في لم شمل الإعلاميين بغية التواصل بين الأجيال، كما نرى نخبة طيبة من الصحفيين قامات بارزة بالإعلام في هذا الحفل الجميل وهذه اللقاءات التي تشد الأواصر وتعمق التواصل بين الخبرات ففي هذا الحفل تجد من لديه خبرة خمسين سنة يجلس مع شباب في عالم الصحافة.
كنا نتمنى ان تقوم مؤسسات أخرى بمثل هذا التقليد، في حين قال الناطق الإعلامي لاتحاد الأدباء الشاعر إبراهيم الخياط: هذه الخطوة الاحتفالية تدل على التعددية المهنية في العراق حيث عدة مرجعيات وهذا يتواءم مع الوضع الجديد ويدل أيضاً على انه لا يمكن لاتحاد واحد ونقابة واحدة ان يستوعب التعددية الفكرية والمؤسساتية العريقة في العراق. وأضاف الخياط: ان تنتبه المؤسسات الصحفية للصحفيين لتحتفل بعيدهم وتتآزر معهم، كما تقوم (المدى) اليوم التي أطلقت أمس منحة صندوق التنمية الثقافية يعني انها تشعر الصحفي بأهميته وبأن هناك جهات ترعاه.
**زملاء المهنة:-
الكثير من الصحف والفضائيات كانت حاضرة في هذه الفعالية الجميلة التي تعزز تقليداً حضارياً رائعاً فقد شاركنا الزميل سهيل ياسين من جريدة الصباح القول: يعد هذا الاحتفال الممتاز من باب الاهتمام بالصحفي وهو تقليد طيب نرجو ان يترسخ يوما بعد يوم فضلا عن انه يؤكد اهتمام المؤسسات ورعايتها لهذا الحضور الواسع من الصحفيين.
اما رئيس تحرير جريدة العدالة الدكتور علي خليف فقد قال: مؤسسة المدى تعد رائدة في مجال تكريم المبدعين وقد دأبت منذ فترة طويلة على دعم الحركة الإعلامية والثقافية في العراق الجديد وقد قدمت المؤسسة مشكورة الكثير للمثقفين من خلال إقامة المؤتمرات والفعاليات والمعارض والندوات وهي لم تألو جهدا في دعم كل توجه ثقافي ينهض ويرتقي بواقع الثقافة العراقية.
وشاركنا رئيس التحرير التنفيذي لجريدة البينة الجديدة عبد الزهرة البياتي قائلاً:ان الاحتفال تقليد طيب وممتاز جدا ًخصوصاً في هذه المرحلة لانه يمثل تكريماً للإبداع الصحفي ويشكل عامل تنشيط للإبداع، لذا اشكر المدى على هذا التقليد الذي أرجو ان يتعزز ويستمر.
وأكد حميد المختار رئيس تحرير مجلة الشبكة ان: هذا تقليد مشهود له من قبل الوسط الإعلامي والصحفي وهو يؤكد سنة بعد اخرى ان مؤسسة (المدى) مؤسسة فاعلة وحاضرة وتسعى لان تضع تقاليد جديدة لصحافة حرة مستقلة قائدة تؤمن بوحدة العراق وتؤمن بالانفتاح الصحفي على العالم لانه لابد للكلمة ان تنطلق لفضاءات أوسع ولا تحاصر بخنادق ضيقة او اصطفافات طائفية لذلك نحن مع مؤسسة المدى وهي سباقة دوما ً.
وأشار الإعلامي عماد الخفاجي مستشار قناة الديار الفضائية الى ان الأستاذ فخري كريم يمثل القاسم المشترك بين الجميع فهو دائما يجمعنا ومؤسسة (المدى) أسمها يرن في ذهن كل مثقف عراقي. هذا وعبر الصحفيون عن امتنانهم لهذه الالتفاتة "المدوية" بعد ان استمتعوا بجو جميل بمصاحبة أنغام فرقة ناظم الغزالي التي شنفت أسماعنا.

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار نتاجات ابداعية
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في نتاجات ابداعية:
أحمد شوقي الشاعر التقليدي المجدّد في مرآة "لامارتين" الرومنطيقي الفرنسي